©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°©

©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°©
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الشــعر ــ تعريفه ــ انواعه ــ طريقة كتابته ـ وكل ما يتعلق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الديرى
محمد الديرى
محمد الديرى
avatar

عدد الرسائل : 447
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: الشــعر ــ تعريفه ــ انواعه ــ طريقة كتابته ـ وكل ما يتعلق   23.11.07 15:11

الاخوة والاخوات الافاضل

أسعد الله أوقاتكم بالخير والمسرات

هنــا في هذا الركن الصغير أحببت أن اجمع لكم
كل المواضيع التي تتعلق بالشعر ليصبح أشبه بموسوعه
لمحبي الشعر ..
اتمنى أن أكون قد وفقت في جمعها وترتيبها ..

مقدمــــــه عن الشعــــــــر :

عـــــــالم الشعــــــر

ننشده كثيرا .. إحساس مرهف يتعدى كثيرا مرحلة التذوق والحضور ..
مرحلة فاقت الحيرة لأصل الكلمة المستوحاة من أعماق إنسان يبوح بكل ما تختلج به نفسه وتضطرم به
مشاعره ..

عالـــم الشعــــر ..

إحساس ترسمه أنامل فنان هائم الفكر .. رقيق العبرات .. روح تحلق بعيدا عن جمود الفكر وصلابة المشاعر ..

عالم تسوده الرقة البعيدة عن تعقيد البشر والرهبة العارمة في كل إحساس صادق وجميل ..


إن تحدثت تملكت شجوني ........ شامخ القول بهي العبرات

تسلب اللب بوهج وفتون ........ وتمنيه بمحمود الصفات


من منا لم تبتهج عيناه طربا لصدى كلمة جميلة وإحساس متدفق ..
من منا لم يكن في لحظة ما جزئا من معان كثيرة رسمتها السطور ببراعة معيدة للقلوب ملامح ذكرى تبددت بخضوع خلف ستار الأمس الراحل ..

وددت لو أملـك الدنيـا بأكملهـا // لتشرق شمسي فوق شرود ماضيها

فـإذا بأمسـي أيــام تطوقـنـي // تنوء بالذكرى فتأسرنـي لياليهـا

عالمنا يملأه البشر وتشوبه الخطايا .. وبين كل سور وسور .. نقف بصمت لنعبر بأحلامنا نحو واقعة مطلقة ..

وعندما يمسك الشاعر بالقلم .. تعبر روحه بشفافية خلف كل سور وباب موصد .. قلم الشاعر غاية تجتاز الصمت وتسبر المجهول وصولا للحظة بوح صادقة ..


نشدت الصبر بين سكون حرفي ** شريد الروح مفقـود النوايـا

فضاعت أسطري وأرتد شوقي ** أسير الصدق في دنيا البلايـا

أطلت السهد والنجم صديقـي ** يحدثنـي ويخبرنـي الخفايـا

أبوح له بمـا ينتـاب فكـري ** ويزهد صبـره كـل الخطايـا


حدود الشعر بحر للفصاحة والبلاغة والبيان .. بحر من الملكات ممزوج بأحاسيس عميقة تبثها المشاعر فتستسيغها العقول ..

قال تعالى : (( وإن يقولوا تسمع لقولهم )) ..

وعندما نتحدث عن آثار الشعر على فؤاد قارئه .. فلابد لنا وأن ندرك بأن وضوح المعنى وجمال التعبير ينسجم مع فن الظهور والبيان والتنقل بحرية للتعبير عن النفس ، وهو أمر تعكسه الفصاحة بواقع مختلف و حلة متفردة ..


كيف يغدو البدر حلمـا قاتمـا ** ويقول الليل أشعـار ا لفجـري

لن يغيب الصبح في سود الدجى ** لن يعود الأمس والأنوار تسري



وعندما أنزلت آيات القرأن الكريم ، أهتز وجدان العرب وأضطربت مشاعرهم تفاعلا وإكبارا لأسمى معاني الحكمة الربانية وأصول تلاقيها .. ولقد سجل لنا التاريخ قصة الوليد بن المغيرة بعد سماعه الآيات (( 1-13 من سورة فصلت )) تلك الآيات التي أثارت تفكيره وشدت وجدانه ، فقال قولته المشهورة التي روتها كتب الادب :


(( والله لقد سمعت من محمد كلاما ماهو من كلام الإنس ولا من كلام الجن .. إن له لحلاوة ، وإن عليه لطلاوة .. وإن أعلاه لمثمر .. وإن أسفله لمغدق .. وإنه يعلو ولا يعلى عليه .. ))

اعزائي أعضاء منتدى سارق القلوب


أحببت أن يصبح الشعر بداية لا تنتهي بإنتهاء الصفحات وجف حبر أقلامها .. وكلما كان لكلماتنا معان مميزة وإحساس صادق .. يصل مداه سريعا لقلوب قرائنا ..

فالشعر لم ولن يكن مجرد قول بعيد عن شعورنا به .. هو هدف ينقل لنا دوما رقي فكر وحضور يرتقي بمكانة كاتبه ..


قال أفضل الخلق على الإطلاق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :
((سمي الشاعر شاعرا لفطنته ))

قـــال أبــــو تــمــام :
أرى الشعر يحيي الجود والبأس بالذي.تبقـيـه أرواح لــهُ عـطـراتُ
وما المجدُ لـولا الشعـر إلا معاهـدٌومـا النـاس إلا أعظـمٌ نـخـراتُ


وقال خليل اليازجي :
ليس شعراً إلا الذي كُلّ بيتٍ فيهِ معنى يدعو إلى الأسماعِ
ويكفي الشعر فخراً قول المصطفى عليه الصلاة والسلام " وإنّ من الشعر لحكمة ، وإنّ من البيان لسحرا "


وقبل أن نكتب قولا .. أو نسبر غور إحساس مطلق علينا أن نعلم بأن الكلمة أمانة وأن القول إن لم تكتمل معالم إحساسنا به تناسيناه سريعا في زحمة الحياة العابرة ..

كانت تلك وقفة بسيطة لمعان عديدة أتمنى أن ترافقنا عندما تطأ أقلامنا منتدىالشعر النابض وصفحته المرهفة ..

ولي معكم وقفات عديدة للمس معالم الرقة والقول البهي في عالم شعرنا العربي الجميل ..



ماهية الشعر،انواعه، وكيفية كتابته >>>>> درس ممتاز


ماهية الشعر،انواعه، وكيفية كتابته
ماهو الشعر:::::::::



لقد احتار المتخصصون في تفسير ظاهرة الشعر تفسيرا حاسما وتحديد تعريف جامع لوصفها يصطلح عليه الجميع ويركنون أليه كتعريف حاسم لماهية الشعر وحقيقته , حتّى الشعراء أنفسهم فشلوا في ذالك لأنّ الشعر وليد النفس ألأنسانيه ذاتها لذا فأنّ كلّ التعريفات والفلسفات الّتي قيلت عنه ماهي ألاّ مفاهيم فرديه تصوّر وجهة نظر شخصيه لصاحبها وهي في مجملها رغم تباينها لا تتعدّى في الواقع السطح لحقيقة الشعر وماهيته أمّا باطنه وكنهه فلا يزال في مجاهل الغيب.

من التعريفات للشعر مايلي:

1- الشعر في ماهيته الحقيقيه تعبير أنساني فردي يتمدّد ظلّه الوارف في الأتجاهات ألأربعه ليشمل ألأنسانية بعموميتها . ( د. احسان عبّاس )
2- ليس الشعر الاّ وليد الشعور , والشعور تأثر وانفعال رؤى وأحاسيس عاطفه ووجدان صور وتعبيرات ألفاظ تكسو التعبير رونقا خاصا ونغما موسيقيا ملائما , أنّه سطور لامعه في غياهب العقل الباطن تمدّها بذالك اللمعان ومضات الذهن وأدراك الغقل الواعي . ( عبدالله أدريس )
3- الشعر لغة الخيال والعواطف له صلة وثقى بكلّ مايسعد ويمنح البهجه والمتعه السريعه أو ألألم العميق للعقل البشري أنّه اللغة العالية الّتي يتمسك يها القلب طبيعيا مع مايملكه من أحساس عميق .

أما الشعر بمفهومه التقليدي :
هو الكلام الموزون المقفّى الدال على معنى .



القصيده:

هي مجموعة أبيات من بحر واحد مستوية في الحرف ألأخير بالفصحى وفي الحرف ألأخير وما قبله بحرف أو حرفين أو يزيد في الشعر النبطي , وفي عدد التفعيلات ( أي ألأجزاء الّتي يتكون منها البيت الشعري ) وأقلّها ستة أبيات وقيل سبعه وما دون ذالك يسمّى ( قطعه ) .

القافيه:

هي آخر مايعلق في الذهن من بيت الشعر أو بعبارة أخرى الكلمة ألأخيره في البيت الشعري.

البحر:

هو النظام ألأيقاعي للتفاعيل المكرره بوجه شعري . وفي الشعر النبطي يعرف بالطرق أمّا الطاروق فيعني اللحن لديهم ويطلق تجاوزا على البيت الكامل وبحره ولحنه
الفرق بين البحر والوزن:
البحر يتجزأ الى عدّة أجزاء من الوزن الشعري كلّ جزء يمثّل وزنا مستقلا بذاته حيث التام وهو ماستوفى تفعيلات بحره والمجزوء هو ماسقط نصفه وبقي نصفه ألآخر , والمنهوك هو ماحذف ثلثاه وبقي ثلثه أي لا يستعمل ألاّ على تفعيلتين أثنتين .

أنواع بحور الفصحى :
بحور الشعر ستة عشر كلّ مجموعة منها في دائرة عروضيه واحده على الوجه التالي:
1- الطويل , المديد , البسيط .
2- الوافر , الكامل .
3- الهزج , الرجز , الرمل .
4- السريع , المنسرح , الخفيف , المضارع , المقتضب , المجتث .
5- المتقارب , المتدارك .


أنواع بحور الشعر النبطي:

1- الصخري
2- المسحوب
3- الهجيني
4- الحداء
5- العرضه
6- السامري
7- الفنون
8- المربوع
9- ألألفيات
10- الزهيري
11- الجناس
12- القلطه



الفرق بين الشعر النبطي والشعبي:


كل شعر خلاف الشعر العربي الفصيح هو عامي شعبي ... أمّا أذا كانت التسميه بالشعبي تعني أنّه شعبي من واقع البيئه الشعبيه فهذا خطأ لأنّ الشعر النبطي ليس هو الشعر الشعبي.
فالشعر الشعبي

هو الّذي يتكلم بلهجة أهل البلد الدارجه والمتميزه والّتي ينطق بها شخص يعرف أنّه من أهل ذاك البلد .

الشعر النبطي :

هو لهجة موحدّه بين كلّ ألأقطار . وتعتبر لهجة أهل نجد ألأصليه هي الّتي ينبع منها الشعر النبطي .


أصطلاحات الشعر النبطي:

القفل: يعني عجز البيت أي الشطره الثانيه من البيت وتطلق كلمة القفل تجاوزا على البيت كلّه الاّ انها تعني بالضبط العجز .
المشد: بكسر الميم والتشديد على الشين مع الفتحه وتعني صدر البيت .
الطرق: بالتشديد على الطاء مع الفتحه وبفتح الراء أيضا وتعني البحر .
الطاروق: ويعني اللحن
القارعه: تعني القافيه
القاف: يعني البيت كاملا وتطلق كلمة قاف تجاوزا على القصيده كلّها .
الراحله: وتعني القريحه أو مقدرة الشاعر .
الأحضار: أي ألأرتجال .
الشوطار: عدم تسلسل ألأفكار بالقصيده .
دوس البيت: تكرار القافيه بالشعر المنظوم .
شاب: أي انتهى وتنطق أيضا شام .
الفتل: أي أبهام المعنى .
النقض: فكّ ألأبهام أو أظهار المعنى .
قصّاد: وهو أقل من الشاعر وهو الهاوي .
مهمله: تطلق على القصيده ذات القافيه الواحده , أي أنّ الشاعر أهمل قافية أول شطره واعتمد قافية الشطره الثانيه وتكون عادة بالهلالي والصخري .
حورني: الشعر الحورني او القصيده الحورنيه هي القصيده المكسوره الّتي لايعرف لها وزن ولا بحر .
بيطار: الشاعر المتمكن .



كيف نسمّي القصيده قصيده ؟ :

يجب توافر الشروط التاليه في أي قصيده حتى يمكن أطلاق أسم قصيده عليها:
1- الوزن
2- القافيه
3- الفكره أو المعنى
4- المضمون أو ألأسلوب:
أ- ألأسلوب اللفظي
ب- ألأسلوب المعنوي
ج- ألأسلوب الجمالي



كيف تنظم قصيده باللغه الفصحى:

لنظم قصيدة باللغة الفصحى يجب أن يكون الشاعر ملمّا بما يلي:

- علم العروض:
وهو علم ميزان الشعر أو موسيقى الشعر . فهناك صلة بين علم العروض والموسيقى بصفة عامه وهذه الصله تتمثل في الجانب الصوتي . فالموسيقى تقوم على تقسيم الجمل الى مقاطع صوتيه تختلف كولا وقصرا , أو الى وحدات صوتيه معينه على نسق معيّن , بغض النظر عن بداية الكلمات ونهايتها وكذالك شأن العروض . فالبيت من الشعر يقسّم ألى وحدات صوتيه معينه أو ألى مقاطع صوتيه تعرف بالتفاعيل بقطع النظر عن بداية الكلمات ونهايتها فقد ينتهي المقطع الصوتي أو التفعيله في آخر الكلمه , وقد ينتهي في وسطها وقد يبدأ من نهاية الكلمه وينتهي ببدء الكلمه الّتي تليها .
مثال:
لا تسألي القوم مامالي وما حسبي ....... وسائلي للقوم ما حزمي وما خلقي
فتقطيع هذا البيت أو تقسيمه ألى وحدات صوتيه أو تفاعيل يكون كالتالي:
لا تسألل قوم ما مالي وما حسبي...وسائلل قوم ما حزمي وما خلقي
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن

الكتابه العروضيه:
تقوم الكتابه العروضيه على أمرين أساسيين:
1- ماينطق يكتب .
2- مالا ينطق لا يكتب .
وتحقيق هذين ألأمرين عند الكتابه يستلزم زيادة بعض أحرف لاتكتب أملائيا وحذف بعض أحرف تكتب أملائيا .

المقاطع العروضيه:
يتكون المقطع العروضي من حرفين على الأقل وقد يزيد الى خمسة أحرف . والعروضيون يقسمّون التفاعيل الّتي تتكون منها أوزان الشعر ألى مقاطع تختلف في عدد حروفها وحركاتها وسكناتها وفيما يلي تفصيل هذه المقاطع:
1- السبب الخفيف: وهو يتألف من حرفين أولهما متحرك وثانيهما ساكن نحو ( لم _ عن _ قد _ بل _ كم _ ان _ هل ) .
2- السبب الثقيل: وهو ما يتألف من حرفين متحركين نحو:
( لك _ بك _ ويع _ ويف من لم يع ولم يف ) .
3-الوتد المجموع: وهو مايتألف من ثلاثة أحرف أولهما متحرك وثانيهما ساكن وثالثهما متحرك نحو:
( أين _ قام _ ليس _ سوف _ حيث _ لان _ بين ) .
4- الفاصله الصغرى: وهي ماتتألف من أربعة أحرف الثلاثة ألأولى منها متحركه والرابع ساكن نحو:
( لعبت _ فرحت _ ضحكت _ ذهبا _ رجعا _ ذهبوا _ رجعوا ) .
5- الفاصله الكبرى: وهي ماتتألف من خمسة أحرف الأربعة ألأولى منها متحركه والخامس ساكن نحو:
( غمرنا _ شجرة _ ثمره _ حركه _ بركه بتنوين التاء في كلّ منها ) .
وأذا تأملنا الفاصله الصغرى والكبرى وجدنا أنّ كلتيهما تتألف من مقطعين فالفاصله الصغرى تتألف من سبب ثقيل وآخر خفيف على حين تتألف الفاصله الكبرى من سبب ثقيل ووتد مجموع .

التفاعيل:
عرفنا أنّ التفاعيل للعروض تتألف من مقاطع وهذه التفاعيل لا تقلّ عادة عن مقطعين ولا تزيد على ثلاثة مقاطع .
وأذا رمزنا للحرف المتحرك بألف صغيره (ا) والى الحرف الساكن بدائرة صغيره (ه) وشئنا أن ننقل كلا من فعولن ومفاعيلن من ألألفاظ ألى لغة الرسوم تصبح: ااه اه
كما تصبح مفاعيلن: ااه اه اه

عدد التفاعيل:
1- أثنتان خماسيتان هما:
فاعلن: اه ااه
فعولن: ااه اه
2- ثمانيه سباعيه وهي:
مفاعيلن: ااه اه ا ه
مستفعلن: ا ه اه ااه
مفاعلتن: ااه اااه
متفاعلن: اااه ااه
مفعولات: اه اه اه ا
فاع لاتن: اه ا اه اه
مستفع لن: اه اه ااه


ماهي مقومات القصيده العربيه:
1- أبيات القصيده: يجب أن تكون كلّها واحدة في وزنها من جهة عدد المقاطع والتفاعيل فأذا كانت تفاعيل البيت الأول ثلاثه أو أربعه التزمت هذه التفاعيل بعددها في جميع أبيات القصيده .
2- وحدة القافيه .
3- التقطيع: ويراد بالتقطيع وزن الكلمات من البيت الشعري بما يقابلها من تفعيلات ويمكن ألأهتداء يوزن البيت باتباع الخطوات التاليه:
أ- كتابة البيت كتابه عروضيه .
ب- وضع الحرف ن ( طريقه أحرى للطريقه الّتي سبق شرحها ) تحت كلّ حرف متحرك لايليه ساكن ووضع خط صغيرتحت كلّ حرف متحرك يليه ساكن .
ج- بعد ألأنتهاء من نقل لغة ألألفاظ الى لغة الرموز يقسّم البيت الى تفاعيل لفظيه .
مثال:
على قدر أهل العزم تأتي العزائم ...... وتأتي على قدر الكرام المكارم
نتبع الخطوات أعلاه:الشطر ألأول من البيت
على قد رأهللعز م تأتل عزائموا
ن _ _ ن _ _ _ ن _ _ ن _ ن _
فعولن مفاعيلن فغولن مفاعلن
الشطر الثاني من البيت:
وتأتي على قدرل كرامل مكارموا
ن _ _ ن _ _ _ ن _ _ ن _ ن _
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن
وبذالك يكون هذا البيت من بحر الطويل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشــعر ــ تعريفه ــ انواعه ــ طريقة كتابته ـ وكل ما يتعلق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°© :: ::• المنتديات الأدبية •:: :: شعراء وأدبيات-
انتقل الى: