©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°©

©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°©
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الشعر الحلمنتيشى وقائده الشاعر حسن شفيق المصرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الديرى
محمد الديرى
محمد الديرى
avatar

عدد الرسائل : 447
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: الشعر الحلمنتيشى وقائده الشاعر حسن شفيق المصرى   23.11.07 14:33

[color=blue]
الأخوات والأخوة عن " الشعر الحلمنتيشي – الفكاهي - "

وعن فارس من فرسانه – بالتحديد – هو " حسين شفيق المصري " ( لعل أكثر أبناء اليوم لا يعرفه ) موضوعي هذا أرجو

ان يلقى قبولكم :

* - حسين شفيق المصري.. الذي ولد بالقاهرة عام1882م لأبوين تركيين ، وتوفي بالقاهرة عام

1948 م وبين التاريخين عاش شاعرنا حياة الصعاليك بعد أن بدد ثروته التي ورثها عن أبوه فيما لا يفيد ( الهلس ) فقد كان

متلافا لحد التهور ( ( كما يقول لنا – محمد رضوان – في مؤلفه " الشعر الحلمنتيشي شعر الفكاهة والظرف ) .. ولم

يحظى بقدر من التعليم فقد ترك مدرسة " أم عباس " ولم ينل الشهادة الابتدائية .. لكنه كان شغوفا بالقراءة فانكب على

قراءة كتب الأدب حتى أصبح حجة في اللغة والشعر ، وراوية لأدب العرب وشاعرا مجيدا للشعر الشعبي الفكاهي والشعر

المقفى – وإن ذاعت شهرته بالأول ) حتى انه تولي رئاسة تحرير مجلة " كل شيء والعالم " ثم مجلة " الفكاهة " التي

كانت تصدرهما دار الهلال ، ثم اصدر هو مجلة باسم " الأيام "


وقد وصفه الكاتب الساخر – محمود السعدني – بقوله :

( ظل حسين شفيق المصري يتدحرج طول حياته ويتقلب في مهن كثيرة ، من كاتب محام إلى مصحح في الجرائد إلى زبون

دائم في مقاهي القاهرة وعلى أرصفتها الشهيرة ، ومن خلال هذه المهن الغريبة استطاع العبقري أن يرى الحياة كما لم

يرها احد من قبل )

وقد برع شاعرنا في كشف عورات النظام الاجتماعي .. كان صاحب مدرسة في الأدب والشعر والفكاهة لما يتمتع به من

خصوبة خيال واتساع أفق وقدرة على الإبداع ، فظل طيلة خمسين عاما يضحك الناس وهو في قمة الألم والمأساة !! [/
color]

يقول :



تعففت حتى قيل إن له غنى


وأكثر مالي لو علمت قليل


وطولبت بالإحسان ، لست بقادر


عليه ، فقالوا : إنه لبخيل


فأيقنت أن البخل والفقر واحد


وان بخيل الأغنياء ذليل


وقد أثارت ازدواجية حسين شفيق المصري حيرة الناس ، فقد كان متمكنا من العربية وفي نفس

الوقت كان من ابرز بل ابرز شعراء العامية


* - الشعر الحلمنتيشي

هو الشعر الفكاهي الضاحك الساخر .. وشاعرنا حسين شفيق المصري هو أول من أطلق عليه "

الشعر الحلمنتيشي " حيث كان شاعرنا يعارض مطلع القصائد القديمة بقصائد فكاهية ضاحكة فبدأ معارضة " المعلقات

السبع " التي نظمها الشعراء الجاهلين بقصائد أطلق عليها "المشعلقات " ثم نظم قصائد أخرى يعارض بها القصائد

المشهورة في الشعر العربي قديمه وحديثه وسناها " المشهورات "

وبدأ – مشعلقاته – بمعارضة للشاعر الجاهلي – طرفة بن العبد – في معلقته التي مطلعها:


لخولة أطلال ببرقد ثهمد

تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد


فعارضها شاعرنا حسين شفيق المصري بقوله :



لزينب دكان بحارة منجد


تلوح بها أقفاص عيش مقدد


وقوفا بها صبحي على هزازها


يقولون لاتقطع هزازك واقعد


أنا الرجل الساهي الذي تعرفونه


حويط كجن العطفة المتلبد


فلما تناغشنا الغداة وهزرت


معانا وأعطتنا " برولا " بموعد


فأقبل زوج البنت يلعن أمها


ويسعى إلينا بالمداس المهربد



و كتبت ـ حنان جناب في مجلة فنون:

(أحد الكتب الساخرة التي عرضت في معرض مسقط الدولي العاشر للكتاب (الشعر الحلمنتيشي) لمؤلفه محمد شفيق

المصري، من إصدار دار الراية للنشر والإعلام، يقول صاحب الدار ومديرها احمد فكري: حسين شفيق كامل شاعر فكاهي

تناول في شعره العديد من الموضوعات الاجتماعية والسياسية بطريقة فكاهية طريفة .والشعر الفكاهي ليس من السهولة

نظمه لأنه يتطلب موهبة خاصة وسليقة ظريفة تستطيع أن تعطي لنا الفكاهة ببساطة وتلقائية، ويضيف احمد فكري: في

الكتاب الذي قام الأديب والناقد محمد رضوان بجمعه يقدم سيرة حياة الشاعر ويحلل شعره الجاد والفكاهي بجدية

وموضوعية، أما كلمة (الحلمنتيشي) فالشاعر هو الذي أطلق تلك التسمية على هذا اللون من الشعر الساخر الذي يمزج فيه

بين الفصحى والعامية بأسلوب يعتمد على المفارقة المفجرة للسخرية مما يجعله فكاهيا لفظا ومعنى. وأساس الشعر أن يأتي

في بداية قصيدته الهزلية بمطلع لقصيدة قديمة من أجود الشعر ، ثم ينسج على منوال هذا المطلع شعرا فكاهيا، فكان عمله

أشبه بمعارضة هزلية للقصائد القديمة الرصينة التي نظمها كبار الشعراء.)

_________________________________________________


* والآن دعونا نستعرض بعضا من شعر شاعرنا الحلمنتيشى

- قال أبو العلاء المعري:


عللاني فإن بيض الأماني

فنيت والظلام ليس بفان

- فعاضه حسين شفيق المصري – منددا بمن ينتهزون شهر رمضان ليكثروا من الأكل ليلا حتى يصابون بالتخمة.. قال:



نصف شعبان قد مضى ووراء


النصف باقي الأيام من شعبان


فترى كل ما تحب وترضى


من شهي الطعام في رمضان


من كباب ، وكفتة وفطير


وكنافة متقونة في الصواني


وفراخ محمرات بسمن


خير ما يشترى من الفرخاني


وابدأ الأكل عندما يضرب المدفع


والهط واشفط وقربه كماني


غير أني أخاف أن يتخم الأبعد


أو.. قد يصاب بالزوران


ليس معنى الصيام لوكنت تدري


جوعة.. ثم أكلة عمياني


- ومن – مشعلقاته – اللاذعة... التي انتقد بها الاقتصاد المصري في ايامه وخضوعه

للأجانب ..يقول :



وما الخواجات تأخذ كل شيء


بأسعار .. تجننا جنونا


فآبوا بالفلوس وبالهنايا


وأبنا بالشقاء مكضمينا


كبائعة مصاغا أو نحاسا


يرن غطاء حلتها رنينا


ولولا أن أوروبا علينا


لكنا قد مشينا عريانينا


إذا بلغ الفطام لنا وليد


يموت بحانة سكران طينا

______________________________


وهناك شعراء شعر حلمنتيشي غير شاعرنا في العالم العربي يغط شعرهم في غياهب النسيان – حتي

يسخر له الله من يتولاه بالبحث والتنقيب والنشر

حتى لا نفقد هذه الثروة الأدبية الغالية ! ومن هؤلاء الشعراء


- الشاعر – الشيخ عامر الأنبوطي - ومن شعره:


طناجر الضان ترياق من العلل


وأصحن الرز غيها منتهى أملي


أملي غداء وأكلي في العشاء على


حد سوى إذا اللحم السمين قلي


أريد أكلا نفيسا أستعين به


على العبادات والمطلوب من عملي


والدهر يفجع قلبي من مطاعمه


بالعدس والكشك والبيسار والبصل


* - ويتناول حسين شفيق المصري القصيدة ذاتها مارضها بطريقته فقال :



سعيي أخيرا وسعيي أولا تعب


والمشي في"مهمشا"كالمشي في "القللي"


وتعرض الناس عني عند توسختي


وإن نضفت فكل الناس تزغر لي


دنياك إن قصدت تنغيص عيش فتى


فالرز باللحم مثل المش والبصل


* - معذرة.. فمع أني – أطلت - إلا اني لم استطع تجاوز هذه القصيدة لشاعرنا الساخر- حسين

شفيق المصري .. وهذا مقطع منها


أفتش في الديوان عن واحد له


نفوذ لتوظيفي وفكري موزع


يقولون لي هل من وسيط تجيبه


شفاعته عند الرئيس بتنفع


فهل كانت الليسنس لما أخذتها


شهادة تطعيم.. بها أتسكع


اليس حرام أنني على ابوابكم أتلطع


وغيري عشان محسوبكم متوظف


اراه عليكم دائما يتدلع


بغير شهادات ولا فهم عنده


بليد وفي اشغاله يتلكع


ولو لم يكن محسوبكم كان حقه


يكون حمارا أزرقا يتبردع


إذا كنت ذا عقل فكن ذا صناعة


أو اسرح بفجل حين يمضع يبلع


ارى طلب التوظيف ليس براجل


ومن كان ذا شغل فذلك مجدع


*- وقرأت قصيدة حلمنتيشية لشاعر سعودي .. في - الرز - ( الأرز ) أظنه " خالد الروقي "

اسماها " ( ثورة الأرز )..يقول:



كيس الأرُزُ ..على مـدى الأزمانـي


هو .. أولاٌ .. وهو الرفيـق الثانـي


قد جاء من بنجاب .. فـوق سفينـةِ


قُبطانهـا روقـي .. مهـب يابانـي


قد كان شمـر .. للسفيـنِ ذراعُـه


حتى أستوى فـي شامـخ البُنيانـي


وساقهـا فـوق الخليـجِ .. كأنهـا


مطيـةً .. تشعـب مـع البـدوانـي


حتى وصل .. حول المواني .. ولفها


لفة هل البـل مـن ورى الصمانـي


وحل.. في أرضٍ يُكافِـحُ .. شعبهـا


من دومـة الجنـدل الـي جيزانـي


شعباً يحب العز والـرز .. والشحـم


ويذوب .. لا .. عرض غصين الباني


همت به .. عوج السنين .. وراعُـه


وجُه الزمـانِ ... ولعنـة الانسانـي


من يوم جات الخصخصه والعولمـه


أغلـت عليـه الحشـو و الطليانـي


ياشاكيـاً .. سعـر الارز ...فذمتـي


أنـك مريضـاً أوغشـاك جنـانـي


هلاااا .. بغير الرز ... أبديت الاسـى


هلااااا .. شُغِلت .. بخُلـة الاخوانـي


أن الأرُز البسمـتـي ... وعبـيـرهُ


سحـراً لأهـل الـدار والضيفـانـي


يربو بقدر الضغط .. حتى ... ينتشي


فيصيُـر قِـدرُك بـعـدهُ مليـانـي


(يعطيك في طرف اللسـان حـلاوة)


تغنيك عـن خبـز وعـن قرصانـي


أن الأرُز .. إذا الــرؤس تمايـلـت


طب الكبـود .. وبهجـت الجوعانـي


لايشتـريـه ولا يـقـدم صحـنـه


الا الكريـم .. وفـارس الفرسانـي


لو زودو .. سعره فبـالله .. الرجاء


أنـه يعـود .. بأرخـص الاثمانـي


عشان شعب قد طوى الجوع .. نِصفهُ


والنصف الاخر ... راقـداً شبعانـي

_________________


ومات شاعرنا - حسين شفيق المصري – فقيرا معدما .. لكنه ترك ثروة شعرية وأدبية ومدرسة في

أدب الفكاهة الرفيع ، وفن الإضحاك الراقي.. مات وهو يهمس في أسى دفين :


لم تدع لي الأيام دمعا يراق


فبكائي الذهول والإطراق


ويطاق الحزن الذي يلد الدمع


وليس الحزن العقيم يطاق


ما بقائي من بعد خيرة قومي


وثوائي وكل يوم فراق

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعر الحلمنتيشى وقائده الشاعر حسن شفيق المصرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
©°¨¨¨™¤¦¤™«رًٍُْوعـْ~ًٍَُِـة الكْـ~ًًًٍُِــوًًًًًًٍِن»™¤¦¤™¨¨¨°© :: ::• المنتديات الأدبية •:: :: شعراء وأدبيات-
انتقل الى: